لم يستسلم جوزيه مورينيو المدير الفنى لروما امام الانتقادات التى طالته وطالت فريقه بعد الخسارة مـن جنوى فى الدورى الإيطالي.

وهُزم روما امام جنوى بأربعة اهداف لهدف فى سادس جولات الدورى الإيطالي فى ستاد لويجي فيراري.

وكتبت تلك الخسارة أسوأ بداية لروما فى تاريخه فى الدورى الإيطالي منذ بدء العمل بنظام الفـوز بثلاث نقاط وليس بنقطتين.

ولم يفز روما سوى مرة وحيدة وتعادل مرتين ليحتل المركـز الـ16 ويبتعد عَنْ مراكز الهبوط بفارق نقطتين.

وتحدث مورينيو بعد المباراه ردا على القول بإن هذه أسوأ بداية لروما قائلا: “إنها أسوأ بداية فى مسيرتي ايضا”.

وأردف “ومع ذك اعتقد أنه لأول مرة فى تاريخ روما أنه لعب نهائيين أوروبيين على التوالي”.

وقاد مورينيو روما فى العام قبل الماضي الانتصار بدوري المؤتمرات الأوروبي قبل الوصول لنهائي الدورى الأوروبي العام الماضي.

وبسؤاله هل تشكيل فريق روما الحالي يستطيع قلب الطاولة ويغير الموقف لصالحه وأجاب المدرب البرتغالي “هذا هو النادي الذى لدينا وبهذا النادي يجب ان نخرج مـن الوضع الحالي ففترة الصفقات انتهت ولا يمكن لأحد ان يغادر أو ان يصل، هذه هى المجموعة التى لدينا بصفاتها ومشاكلها”.

وأردف “ليس لدينا اى وقت للبكاء، سوف نبكي داخليا لأن ما حدث يؤلم قلوبنا خاصة بالنسبة لي بسـبب علاقتي مع جمهور روما، لكننا سوف نواصل العمل والمباراة القادمة عملية للغاية بالنسبة لنا”.